صة حقيقية من حياة الخديوى اسماعيل عند زواج اولادالخديو الثلاثة توفيق وحسين وحسن من الاميرات امينة هانم ابنة الهامى باشا ابن عباس الاول والاميرة عين الحياة ابنة الامير احمد باشا بن ابراهيم الاول والاميرة خديجه بنت الامير محمد على الصغير ابن محمد على باشا واختهم الاميرة فاطمه بالامير طوسون ابن محمد سعيد التى عرفت بمهرجانات افراح الانجال والتى احالت ليل الجهة المقابله لجاردن سيتى الى نهار لذا سميت (المنيرة ) كلف طه باشا الشمسى ناظر الخاصة الخديويه عدة محال تجارية بتقديم مناقصات لتوريد كل ما يلزم من فرش وبياضات ودنتلات ورياش لجهاز العرائس ووقع اختيار طه باشا على مناقصة محل باسكال الفرنساوى لانها على جودة البضاعه كانت ارخص الاسعار ولما عرض طه باشا اختياره على الخديوى اسماعيل سأله الم يتقدم لهذه المناقصة محل مصرى وطنى مطلقا فأجاب طه باشا نعم يا مولاى تقدم محل مدكور ولكن اسعارة تزيد خمسة وعشرون فى المائه على محل باسكال فقال الخديو أرنى مناقصته والعينات المرفقه فقدمها طه باشا له فوجد اسماعيل انه رغم ان نوعية البضاعه واحده الا ان الاسعار تزيد خمسة وعشرين فى المائة فعلا فضرب بمناقصة باسكال عرض الحائط وقال لطه باشا خذ كل ما نحن فى حاجه اليه من محل مدكور وادفع له خمسة وعشرون فى المائة فوق ما يطلب اى ان الخديوى اوصل الزياده الى خمسين فى المائه - ولما استغرب طه باشا قال له اسماعيل العظيم فعلا وقولا وعملا يا طه باشا اذا كانت المحال التجارية المصرية لاتستفيد من فرح اولادى فمن افراح من ستستفيد ؟؟؟ واغتنمها محل مدكور وزاد على اثمان بضائعه كل ما امكنه زيادته . اى ان الرجل لم يعطى اى تخفيض اكراما للخديوى ولا حتى اكراما لكرم الخديوى الذى وصل الى خمسين فى المائة زياده عن سعر باسكال من كتاب تاريخ مصر فى عهد اسماعيل باشا ص 145 هذا هو الخديوى اسماعيل الذى جعلته ابنة مشارى يسرق البيض والعيش من الفلاحين #مسلسلات_رمضان2014

صة حقيقية من حياة الخديوى اسماعيل عند زواج اولادالخديو الثلاثة توفيق وحسين وحسن من الاميرات امينة هانم ابنة الهامى باشا ابن عباس الاول والاميرة عين الحياة ابنة الامير احمد باشا بن ابراهيم الاول والاميرة خديجه بنت الامير محمد على الصغير ابن محمد على باشا واختهم الاميرة فاطمه بالامير طوسون ابن محمد سعيد التى عرفت بمهرجانات افراح الانجال والتى احالت ليل الجهة المقابله لجاردن سيتى الى نهار لذا سميت (المنيرة ) كلف طه باشا الشمسى ناظر الخاصة الخديويه عدة محال تجارية بتقديم مناقصات لتوريد كل ما يلزم من فرش وبياضات ودنتلات ورياش لجهاز العرائس ووقع اختيار طه باشا على مناقصة محل باسكال الفرنساوى لانها على جودة البضاعه كانت ارخص الاسعار ولما عرض طه باشا اختياره على الخديوى اسماعيل سأله الم يتقدم لهذه المناقصة محل مصرى وطنى مطلقا فأجاب طه باشا نعم يا مولاى تقدم محل مدكور ولكن اسعارة تزيد خمسة وعشرون فى المائه على محل باسكال فقال الخديو أرنى مناقصته والعينات المرفقه فقدمها طه باشا له فوجد اسماعيل انه رغم ان نوعية البضاعه واحده الا ان الاسعار تزيد خمسة وعشرين فى المائة فعلا فضرب بمناقصة باسكال عرض الحائط وقال لطه باشا خذ كل ما نحن فى حاجه اليه من محل مدكور وادفع له خمسة وعشرون فى المائة فوق ما يطلب اى ان الخديوى اوصل الزياده الى خمسين فى المائه - ولما استغرب طه باشا قال له اسماعيل العظيم فعلا وقولا وعملا يا طه باشا اذا كانت المحال التجارية المصرية لاتستفيد من فرح اولادى فمن افراح من ستستفيد ؟؟؟ واغتنمها محل مدكور وزاد على اثمان بضائعه كل ما امكنه زيادته . اى ان الرجل لم يعطى اى تخفيض اكراما للخديوى ولا حتى اكراما لكرم الخديوى الذى وصل الى خمسين فى المائة زياده عن سعر باسكال من كتاب تاريخ مصر فى عهد اسماعيل باشا ص 145 هذا هو الخديوى اسماعيل الذى جعلته ابنة مشارى يسرق البيض والعيش من الفلاحين #مسلسلات_رمضان2014

تاريخ الإضافة هو 18/07/2014 21:47

استعراض الحجم الكامل