منغوليا: العثور على راهب محنط \"يتأمل\" منذ مائتي عام

منغوليا: العثور على راهب محنط \"يتأمل\" منذ مائتي عام

عثر خبراء الآثار في منغوليا على راهب بوذي محنط، ما زال يجلس في وضعية التأمل، ويعتقد أنه يعود للقرن التاسع عشر، وقد تم تحنيطه وحفظه في جلد حيواني.\n\nونشرت صحيفة \"سيبيريا تايمز\" الروسية تقريرا مفصلا عن هذا الاكتشاف، أوردت فيه أن التكهنات الأولية للخبراء حول هذا الراهب تشير إلى أنه كان يعمل معلما، وأن اسمه داشي دورجو ايتيغيلوف، وعاش في منتصف القرن التاسع عشر.\n\nوأشارت الصحيفة إلى أن جثة الراهب تم تحنيطها بشكل جيد، بحيث أن رفاته لم تتحلل أو تتعفن، لافتة إلى أنه تم نقلها إلى العاصمة أولان باتور، ليتم إجراء المزيد من الاختبارات عليها، وتحديد أسلوب التحنيط المستخدم.\n\nوقالت صحيفة \"مورننغ نيوسبيبر\" المنغولية إنه تم العثور على جثة الراهب في مدينة سونغينوخيرخان جنوب البلاد، في27 كانون ثاني/ يناير الجاري، مشيرة إلى أنها كانت محفوظة بجلد البقر.\n▄▀▄▀▄▀ إن أعجبك الموضوع لاتنسى أن تحمسني بمشاركته على أحد المواقع الإجتماعية وشكرا لكل من فهم قصدي وتذوق فني وأحب وإبداعي وللمزيد تابعوا صفحتي على الموقع الإجتماعي \"الفيسبوك\" حيث سنلتقي \"ملاحظة\" أنسخو الربط وفتحوه في نافدة جديدة وسجلوا إعجابكم بها لتوصل بكل جديد █► https://www.facebook.com/haqaiqCom ◄█ في إنتظاركم

منذ 6 سنوات
549
9